الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

الكنيسة تجمع حملة توقيعات لإلغاء النصوص القرآنية بالمدارس

دشنت الكنيسة القبطية حملة توقيعات ضخمة بين الأقباط لمطالبة الحكومة المصرية بحذف النصوص القرآنية من المناهج الدراسية بالمدارس المصرية، فيما يعد استجابة لتوصيات مؤتمر الهيئة القبطية الهولندية ومنظمات أقباط المهجر التي طالبت بإبعاد النصوص الإسلامية من القرآن والسنة والشعر والتاريخ من مناهج التعليم المصرية ، خاصة مناهج اللغة العربية والدراسات الاجتماعية، وكراسات الخط العربي".

كشف مصدر بالمقر البابوي، أن القيادة الكنيسة أجرت اتصالات مع عدد من كبار رجال الدولة لحثهم على تبني تلك المطالب المثيرة للجدل إلا أنها واجهت استياءً إزاء مطالبها، حتى أن أحد قيادات الحزب "الوطني" قام بتعنيف البابا شنودة الثالث بطريرك الأقباط خلا اتصال هاتفي معه قائلا: "أنا عمري ما شفت أقلية في أي دولة تطلب إلغاء نصوص الديانة الرسمية للأغلبية من المناهج".

وأثار رد الفعل غضب البابا شنودة الذي أعطى أوامره بإطلاق حملة توقيعات "مليونية" في كل كنائس مصر – بشكل غير علني – يطالب فيها باسم الأقباط- كمفوض عنهم- بإلغاء النصوص القرآنية من المدارس، بعد أن سبق وطالب الدكتور حسين كامل بهاء الدين وزير التعليم الأسبق بإخراج الطلاب المسيحيين من حصص التربية الدينية، خوفا من تأثرهم بالدين الإسلام في الصغر وحتى لا يؤدي ذلك إلى تحولهم للإسلام فيما بعد.

وأضاف المصدر لـ "المصريون" أن البابا حدد مدة 6 أشهر لجمع التوقيعات على أن تجمعها كل أبراشية على حدة، تمهيدا لرفع عريضة بتلك المطالب إلى القيادة السياسية من أجل إلغاء النصوص القرآنية من المناهج الدراسة، أو استغلالها كورقة ضغط.

وتشرف سكرتارية البابا شنودة على حملة جمع التوقيعات، حيث ينشط مساعدوه في دعوة القمامصة إلى ضرورة تشجيع الأقباط للمشاركة في حملة جمع التوقيعات بكل الكنائس إذعانا لأوامر البابا شنودة .

المصريون

هناك تعليق واحد:

  1. البابا شنوده
    انسان محترم جدا
    وبعد ما تركت الاسلام القذر ..المخل للأداب
    عرفت انه انسان محترم
    لكن انتوا تتكلموا بالشيطان اللى دخلكم من القرأن اللعين
    لعنه الله عليكم يا مسلمين
    يا متخلفين
    الله يهديكم كما هدانى

    ردحذف

اصدقائنا على الفيسبوك