الخميس، 15 يناير، 2009

برلمانيون المغرب يتبرعون بدمهم لغزة

عقد مجلسا النواب والمستشارين، أمس الثلاثاء بمقر البرلمان، حملة للتبرع بالدم لفائدة الفلسطينيين ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة.


وقال إدريس السنتيسي (نائب برلماني)، في تصريح للقناة، إن "التبرع بالدم هو أضعف الإيمان بالنسبة للمساعدة" مضيفا أنه "باعتبارنا برلمانيين وممثلي الأمة المغربية وفي إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني، يعد التبرع بالدم جزءا من المساهمة.

وفي سياق متصل تواصلت العمليات الحربية الإسرائيلية العنيفة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لليوم التاسع عشر على التوالي، مستخدمة جميع ترسانة القتل والإبادة، الأمر الذي أسفر حتى الآن عن استشهاد قرابة ألف فلسطيني وجرح خمسة آلاف آخرين.

وأكد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" صباح الأربعاء أن عدد الشهداء ارتفع حتى الآن إلى 980 شهيداً، بينهم 315 طفلاً و95 سيدة، والباقين غالبيتهم العظمى من المدنيين، وذلك في ظل تركيز الطيران الحربي الإسرائيلي والمدفعية على قصف منازل المواطنين والمناطق السكنية المكتظة، لافتاً الانتباه إلى وجود عدد كبير من الشهداء لم تتمكن الطواقم الطبية من انتشالها كونها تحت أنقاض المنازل التي قصفت والتي تتواجد على أطراف قطاع غزة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اصدقائنا على الفيسبوك