الخميس، 15 يناير، 2009

المقاومة في غزة تتصدى للتوغلات


وقال مراسل الجزيرة إن القصف المدفعي العنيف والعشوائي تركز على محيط حي التفاح وحي الزيتون, كما جرت محاولات للتوغل البري في منطقة تل الهوى وحي الشيخ عجلين، لكن المقاومة تصدت لها.

وأفاد المراسل بأن هناك شهداء وجرحى سقطوا في الهجمات الإسرائيلية، دون أن يعرف العدد الدقيق لهم.

وفي نهاية اليوم الـ19 للعدوان على قطاع غزة، بلغت حصيلة الضحايا الفلسطينيين 1033 شهيدا بينهم أكثر من 335 طفلا ونحو 95 امرأة و108 من كبار السن، فيما بلغ عدد الجرحى نحو 4850 نصفهم من الأطفال والنساء.

واستشهد أمس الأربعاء أكثر من 54 فلسطينيا، وجرح عشرات آخرون في العمليات الإسرائيلية المستمرة ضد قطاع غزة.

وفي اليوم نفسه، اعترفت قوات الاحتلال بجرح 17 من جنودها بينهم قائد الكتيبة 101 التابعة لوحدة المظليين في معارك متفرقة بالقطاع.

وأكد الاحتلال أن عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ العدوان في 27 ديسمبر/ كانون الأول بلغ عشرة, وعدد الجرحى تجاوز 130.

وأضاف الشاباك أن عدد الصواريخ التي سقطت على جنوب إسرائيل منذ بدء الحرب على غزة وصل إلى 560 ونحو مائتي قذيفة هاون.

من جهتها قالت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها قتلت منذ بدء الحرب 32 جنديا وضابطا وجرحت نحو 320 آخرين، وأضافت أنها أطلقت أكثر من 350 صاروخا منها 90 من طراز غراد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اصدقائنا على الفيسبوك